شؤون الاستثمار

في تطور جديد لقضية ظهور عدد من المراهقين وهو يفطرون رمضان بعد إغرائهم بمبالغ مالية زهيدة، نشر أبطال الفيديو شريطا جديدا، يكشفون من خلاله كافة التفاصيل المتعلقة بالواقعة التي أثارت ضجة على الصعيد الوطني.

المعنيون بالأمر قدموا اعتذارهم للمغاربة، بسبب اللغط الذي سببه الفيديو، مؤكدين أن هدفهم كان المزاح لا أقل ولا أكثر.

وشدد المتحدثون على أن الفيديو المذكور تم تصويره قبل دخول شهر رمضان، وبالتالي فلا وجود لأي انتهاك لحرمة الشهر الفضيل أو تحريض على الجهر بالإفطار خلاله.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلوا قبل يومين مقطع فيديو يوثق لقيام مجموعة من الشبان المغاربة بإفطار شهر رمضان في الشارع العام.

وفي المقطع، يظهر شاب يزعم أنه يقوم بتجربة اجتماعية، حيث يطلب من شبان إفطار رمضان مقابل مبالغ تتراوح بين 50 و500 درهم، وهو العرض الذي قبله عدد منهم

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *