مكتب شؤون الاستثمار بالدار البيضاء

شارك المغرب في أشغال الدورة الـ40 للمجلس التنفيذي للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إسيسكو”، بوفد يترأسه السيد جمال الدين العلوة، عضو المجلس التنفيذي للمنظمة، حيث تم عرض مشاريع استراتيجية وخطط عمل الإسيسكو المستقبلية، ومنها على وجه الخصوص:

  • الرؤية الاستراتيجية الجديدة للمنظمة؛
  • خطط هيكلة وعمل المنظمة لعامي 2020 و2021؛
  • الخطة الاستراتيجية الجديدة متوسطة المدى للأعوام من 2020 إلى 2030؛
  • إنشاء المجلس الاستشاري الدولي؛
  • تغيير اسم المنظمة إلى “منظمة العالم الاسلامي للتربية والعلوم والثقافة”.
    وخلال كلمة له بالمناسبة، أكد السيد العلوة دعم المملكة المغربية المتواصل للإسيسكو لتلعب دورا رياديا في ميادين التربية والعلوم والثقافة. “المملكة المغربية، باعتبارها بلد المقر، ما فتئت تولي، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، العناية للمنظمة وتقديم الدعم اللازم لأنشطتها وبرامجها وكذا التسهيلات التي من شأنها تحسين آدائها والرقي بها لتلعب دورا رياديا في الميادين المتعلقة بالتربية والعلوم والثقافة”.
    وأضاف المتحدث أن المغرب، بفضل توجيهات صاحب الجلالة، انخرط خلال السنوات الأخيرة في ورش إصلاح عميق وشامل للمدرسة المغربية، جسدته الرؤية الاستراتيجية للاصلاح 2015-2030، كما أن المخطط الاستراتيجي متوسط المدى 2020 -2030 للمنظمة يبين مدى التطابق بين مضامين هذا المخطط، في شقه المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي، مع مقتضيات المرجعيات المؤسساتية لاصلاح منظومة التكوين.
    من جهة أخرى، تم الإعلان عن عزم المغرب تنظيم ورشة لتعزيز التعاون بين اللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم للدول الاعضاء خلال سنة 2020 وذلك بالتنسيق مع الادارة العامة للإسيسكو. كما تم، على هامش أشغال الدورة الـ40 للمجلس التنفيذي للمنظمة، الترحيب باستضافة المغرب، لأول مرة في إفريقيا، للدورة التاسعة للمنتدى العالمي لتحالف الحضارات التابع لمنظمة للأمم المتحدة، المقرر عقده خلال السنة الجارية، باعتباره ملتقى لتعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *