هشام الطاليبي / مكتب بنسليمان

بدموع منهمرة وَدَّع عادل ايهوران مقر عمالة إقليم بنسليمان التي كان شَغـل فيها منصب كاتب عام بالعمالة على أكثر من أربع سنوات ، عاش خلالها فترتين :
رفقة العامل السابق مصطفى المعزة وكان له دور باهت .


ومع العامل الحالي سمير اليزيدي ، حيث أبان الرجل عن مؤهلاته وقدرته على حل معظم المشاكل ونهج سياسة الباب المفتوح في وجه جميع الإداريين والمنتخبين والمسؤولين في جميع القطاعات ، و حل مشاكل كل مواطن طرق باب مكتبه .
بدموع بعض الحاضرين كان فراق السيد الكاتب العام بنسليمان .


وفي لحظة غير محسوبة جاء انتقال السيد عادل ايهوران إلى مدينة تطوان خلفا لكريم بوسلهام الذي حل ضيفا على مدينة بنسليمان في نفس المنصب ككاتب عام بالعمالة . ويرى كل المتتبعين للشأن المحلي أن انتقاله الإسثنائي جاء نتيجة لما أبان عنه الرجل خلال فترة عمله وخاصة بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية في مارس الماضي ، فيما ترى منظمات من المجتمع المدني قدرتة على تجاوب لا مثيل له من دون أي اعتبار . وفي تكريم داخل مقر العمالة حيث غابت فيه كل مظاهر الإبتسامة والفرح ودَّعت كل الفعاليات المحلية من رجال سلطة ومنتخبين وممثلي المجتمع المدني ورجال الإعلام المحلي ، وكان على رأس المُوَدِّعين عامل الإقليم سمير اليزيدي الذي أثنى على عطاء وإخلاص الرجل ، جاء ذلك في كلمة قدمها في حق السيد الكاتب العام ، كما عبر كل المتدخلين بجميع أطيافهم عن أدائه الجيد داخل عمالة بنسليمان كشخص تعتمد عليه وزارة الداخلية في إقليم بنسليمان ، ونمودجا لجميع المسؤولين في صنع القرار السياسي .


كما منحت للسيد الكاتب العامل بعض الهدايا التذكارية ردا للجميل الذي أسداه لخدمة ساكنة بنسليمان ، حتى وصف بالرجل النزيه كما وصفه أحد الإعلاميين المحليين . وبأخد صور للتذكار مع الحضور ٱنتهت قصة مسؤول نقش إسمه في قلوب ساكنة بنسليمان عن جدارة ، وستحتفظ ذاكرة بنسليمان بإسم عادل ايهوران كواحد ممن خدموا المدينة الخضراء بكل فخر واعتزاز .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *