أكد وزير الصحة أنس الدكالي، اليوم السبت بالداخلة، أن المغرب يعتبر نموذجا متميزا في مجال وضع برامج صحية لفائدة المهاجرين.
وذكر الدكالي، خلال جلسة مفتوحة حول “الأمن في مجال الصحة العمومية” انعقدت في إطار أشغال منتدى كرانس مونتانا، أن عدد المهاجرين عبر العالم يصل إلى أزيد من 240 مليون شخص، الأمر الذي دفع منظمة الصحة العالمية إلى دق ناقوس الخطر وحث الدول على وضع سياسات صحية تأخذ بعين الاعتبار المهاجرين.
وأشار في هذا الصدد إلى أن المغرب يعتبر من الدول الأولى على صعيد القارة الافريقية الذي أعد استراتيجة في المجال الصحي لفائدة المهاجرين وخاصة الأشخاص الذين تمت تسوية وضعيتهم،
مبرزا أن البرنامج الوطني الخاص بالنهوض بصحة المهاجرين يتضمن تقديم خدمات علاجية والتشخيص والتكفل بالامراض الوبائية مجانا لفائدة المهاجرين فوق التراب المغربي.وأضاف أنه تم أيضا وضع برنامج خاص يهم التغطية الصحية للمهاجرين يمكنهم من ولوج المؤسسات الصحية والعلاجية مثل باقي المواطنين المغاربة، إلى جانب تطوير الشراكة مع المجتمع المدني الذي يشتغل على قضايا المهاجرين لتسهيل ولوجهم الى المؤسسات والمرافق الصحية.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *