احتفلت شركة”أورنج” للاتصالات بعيد ميلادها الأول منذ إعادة إدماجها في العلامة التجارية السابقة”ميدتيل”، لتأكيد نجاحها كفاعل متميز في سوق الاتصالات والخدمات الهاتفية، وتكريسا للتجربة الفردية التي أصبحت تتمتع بها”أورنج المغرب”، على جميع المستويات.
وفي هذا السياق، نظمت المقاولة المذكورة، حفلا خاصا يوم الخميس 07 دجنبر الجاري بأحد فنادق الدار البيضاء، أعلن فيه عن إطلاق خدمات جديدة، وإدخال مجموعة من التقنيات لتعزيز وتقوية بنيات شبكتها، فضلا عن الاستمرار في توسيع تغطية الجيل الرابع 4G و+ 4G، وتسريع وتيرة إنشاء شبكة الألياف البصرية ذات الصبيب المرتفع جدا.
وانطلاقا من قناعتها بأن لا جدوى من الابتكار والتجديد، إن لم يساهم في تبسيط الحياة اليومية، ولم يكن في متناول الجميع، أولت مقاولة”أورنج المغرب” عناية خاصة بزبنائها عن طريق الاستماع لملاحظاتهم، والتعرف أكثر على حاجياتهم ومتطلباتهم، لتعمل بعد ذلك على تزويدهم بخدمات بسيطة، وفعالة تسهل حياتهم اليومية وتجعلها أكثر بساطة.
ومن خال تطبيق Orange et moi ، أصبح فضاء الزبون سهل المنال وفي متناوله، حيث أن هذا التطبيق يتيح إمكانية تتبع الاستهلاك، وأداء الفواتير، وأيضا تعبئة رقم الهاتف بإدراج رمز الاستجابة السريعة QR الموجود على بطاقة التعبئة أورنج.
وأكد مسؤولو مقاولة”أورنج المغرب”، أن الأخيرة تتعهد كعادتها بمواكبة التحول الرقمي للمقاولات المغربية، وضمان تجربة فريدة ومختلفة للزبون، من خلال الاعتماد على نهج يرتكز على ثلاث رافعات مهمة، تتمثل في مواكبة تحول استعمالات الهاتف النقال، وتعزيز مكانها كفاعل شمولي في مجال الاتصالات، واحتال مكانة مهمة في مواكبة منظومة التحول الرقمي للمقاولات.
أمام بخصوص الوضع الراهن، الذي تتواجد عليه حظيرة الإنترنيت الثابت بالمغرب، والذي يتوفر فقط على %82 بصبيب يقدر بسعة 4 ميغابيت للدقيقة، أخذت”أورنج المغرب” على عاتقها دمقرطة عملية الولوج لمنظومة الإنترنيت ذي الصبيب العالي والمرتفع جدا، حيث قامت “أورنج” باقتراح عرض للألياف البصرية سهل المنال، وبسيط وفعال، مع نسب صبيب قد تصل إلى 200 ميغابيت للدقيقة.
وبحلول عيد ميلادها الأول، ارتأت”أورنج المغرب” الذهاب إلى أبعد مدى بوضع آلية خاصة لمكافأة 15 مليون زبون على وفائهم وإخلاصهم لها، إذ سيكون بإمكان جميع الزبناء الحصول على هدية خاصة، كما ستخصص هدايا فورية للتعبئة، إلى جانب تنظيم قرعة كبرى لجميع زبناء الفورفي وتعبئة الهاتف النقال والثابت، من 5 إلى 25 دجنبر2017.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *