محمد فؤادي
أوقفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الاثنين، أستاذا للتعليم الابتدائي، يبلغ من العمر (26سنة) بعد نشره لتدوينة يشيد فيها بأعمال إرهابية ويحرض على ارتكاب جرائم خطيرة في حق سائحات أجنبيات.
وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني صباح اليوم الثلاثاء، أن المعني بالأمر تم توقيفه في مدينة القصر الكبير ، بعد نشره التدوينة على صفحته الخاصة بموقع “فايسبوك”، حرض على ارتكاب جرائم في حق سائحات جئن للمغرب قصد الخدمة التطوعية.

وأوضح المصدر نفسه، أن تم حجز حاسوب وهاتف الأستاذ، وهي الادوات التي استخدمها من أجل نشر التدوينة.

 

 

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *