شؤون الاستثمار / الرباط


تمكنت مصالح ولاية أمن الرباط مساء يوم أمس في عمليات أمنية واسعة من توقيف وإيداع 13 شخصا تحت تدابير الحراسة النظرية إثر أحداث الشغب التي حصلت في مبارة كرة القدم التي جمعت فريقي الجيش الملكي والرجاء الرياضي البيضاوي.


وقال بلاغ لمديرية الأمن الوطني إن الموقوفين متهمون بعمليات الرشق بالحجارة، وإلحاق خسائر مادية وتخريب ممتلكات عمومية، وحيازة أسلحة بيضاء وشهب نارية، والعنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم.
وأشار البلاغ إلى أن هذه الأحداث أسفرت عن تسجيل إصابات جسدية في صفوف القوات العمومية، إذ أنه تعرضت مجموعة من عناصر الشرطة لجروح وإصابات بدنية، من بينهم ثلاثة موظفين الذين كانت إصاباتهم متفاوتة الخطورة.
وأضاف نفس البلاغ أنه تم إصابة عنصرين للوقاية المدنية و22 مشجعا بجروح طفيفة، وطالت الخسائر المادية ب 19 مركبة للأمن الوطني، وشاحنة تابعة للوقاية المدنية وسيارة للإسعاف، علاوة على إلحاق أضرار بستة مركبات في ملك الخواص.
وأوضح المصدر نفسه أن مصالح الأمن لا زالت مستمرة في إجراءات البحث والتحري لتشخيص هويات باقي المتورطين في أعمال الشغب التي ارتكبت عند نهاية هذه المباراة، وذلك بهدف إخضاعهم للأبحاث التمهيدية اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
ليخلص بأنه تم الاحتفاظ بالأشخاص الموقوفين تحت الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة، مضيفا أن العمليات الأمنية لازالت مستمرة للإيقاف المشتبه بهم في ارتكاب أعمال الشغب، وكذا رصد وتحديد كافة الخسائر المسجلة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *