عادت أسعار الخضر والفواكه إلى الإرتفاع مجددا بأسواق مدينة المحمدية ، مما أثار حفيظة ساكنة مدينة الزهور الذين استغربوا هذه الزيادة، على الرغم من التساقطات المطرية المهمة التي شهدتها جل ربوع أنحاء المملكة .

وأكدت مصادر صحفية أن بسوق العالية الشهير، تجاوزت الأثمان الحدود المعقولة، إذ وصل سعر البصل إلى 9 دراهم للكيلوغرام الواحد، وبلغ سعر القرع 15 درهم للكيلو، في حين وصل سعر البطاطس إلى 7 دراهم، و كذلك الشأن في سوق القصبة قرب المحكمة الابتدائية و السوق المعروف لذا ساكنة المحمدية ب ” الجوطية ” كل هذا دون الحديث عن أنواع أخرى من الخضر لم يعد يعرف منها المواطن سوى الإسم فقط.

أما ثمن الفواكه فقد تراوح سعر التفاح بين 12 و 20 درهما للكيلوغرام، ولم يتجاوز سعر الموز 15 دراهم، فيما استقر سعر البرتقال في حدود 6 دراهم للكيلوغرام.

ولحدود الساعة لا زال المواطن ينتظر أجوبة شافية بعدما ألهب المضاربون الأسعار واكتفت السلطات المحلية بدور المراقب السلبي بذريعة وجود قانون للمنافسة والأسعار؛ وحده المستهلك يدفع صاغرا الأسعار التي يفرضها باعة الخضر رغم وفرتها مع بداية موسم ممطر و هو فصل الربيع .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *