انطلقت، أول أمس الجمعة بكلميم، فعاليات الدورة الثانية للمنتدى الدولي للصحافة والإعلام بالصحراء التي ينظمها نادي الصحافة بالصحراء إلى غاية 30 أبريل الجاري تحت شعار “الإعلام المغربي بوابة التواصل مع إفريقيا”.

ويشارك في هذه التظاهرة باحثون مغاربة وأجانب متخصصين في ميادين الإعلام والتنمية والاقتصاد والثقافة، سيناقشون مواضيع من بينها “بصورة المملكة في الإعلام الإفريقي من خلال قضية الصحراء المغربية وإشكالية الهجرة”، و”التساؤلات المرتبطة بالتغطية الإعلامية لقضايا المغرب”، و”حضور قضايا افريقيا في الإعلام المغربي عبر مقاربة قضايا التنمية والتعاون جنوب – جنوب” .

وقد أبرز رئيس نادي الصحافة بالصحراء، إبراهيم أبهوش، في كلمة افتتاحية أهمية الدورة وكونها تدخل ضمن سعي النادي للتعريف بالقضايا الوطنية للمملكة وفي صدارتها قضية الوحدة الترابية من خلال تسليط الضوء على المكتسبات ومظاهر التنمية التي حققتها الأقاليم الجنوبية للمملكة لاسيما لدى الوسط الإعلامي الإفريقي. اضافة إلى تعزيز جسور التعاون والشراكة بين الفاعلين في مجال الإعلام ومناقشة قضايا أساسية من قبيل دور الإعلام في التنمية الجهوية للمغرب وفي ربط الصلة بالبلدان الإفريقية.

كما تناول الكلمة رئيس قسم العلاقات العامة بالوزارة، مصطفى أمدجار نيابة عن وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، موضحا أن انعقاد هذه الدورة يكرس أهمية الشراكة بين الفاعلين في مجال الإعلام في تدبير الإكراهات التي يطرحها قطاع يعيش تحولات متسارعة بفعل الثورة التكنولوجية والرقمية.

كما أبرزت المستشارة بمحكمة النقض المكلفة ببرامج التعاون والعلاقات العامة، إيمان المالكي، التدابير التي تتضمنها استراتيجية محكمة النقض في مجال التواصل. محددة عددا من التدابير المسطرة في إطار هذه الاستراتيجية من أجل تعزيز آليات التواصل الخارجي عبر دعم التجربة الرائدة، التي أسس لها الرئيس الأول للمحكمة الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، والمتمثلة في مؤسسة “قاض مكلف بالتواصل والإعلام”، وفي تقوية المحتوى التواصلي بالنشر الإلكتروني، وتطوير علاقات التواصل والانفتاح مع المنابر الإعلامية والفضائيات ووكالات الأنباء.

الكاتب العام بالنيابة لولاية جهة كلميم واد نون، يونس الخويلدي نوه من جهته، بتنظيم هذا المنتدى وبموضوعه الذي يتماشى مع الأهمية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للقارة الإفريقية معتبرا أن الإعلام المغربي بكل مكوناته مدعو اليوم أكثر من أي وقت مضى لرفع التحدي ومواكبة الرؤية الاستراتيجية لصاحب الجلالة نحو إفريقيا.

وفي نهاية حفل الافتتاح تم تكريم مجموعة من الفعاليات الإعلامية في الصحافة الورقية والإلكترونية والسمعية البصرية تقديرا لمساراتها المتميزة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *