احتجاجا على شركة أوزون، كونفدراليو الجماعات الترابية والتدبير المفوض ينظمون مسيرة وطنية بالسيارات نحو الفقيه بنصالح

عبد الواحد الحطابي / شؤون الاستثمار

أدانت النقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، التضييق على الحريات النقابية ومحاربة العمل النقابي بشركة اوزون لقطاع النظافة على الصعيد الوطني، والطرد التعسفي الذي تعرض له عمال الشركة بمدينة الفقيه بنصالح ومن ضمنهم مناديب العمال، وكذا تلك التي باتت مسرحا لتجاوزاته في مجال الشغل، شركة أرما بكل من الدارالبيضاء والقنيطرة.

- إشهار -

وطالب في هذا الخصوص، المكتب الوطني للنقابة في اجتماعه المنعقد بمدينة الفقيه بن صالح الخميس 24 فبراير الماضي، وكشف عن بيان النقابة تتوفر جريدة “الديمقراطية العمالية” الإلكترونية على نسخة منه، وزارة الداخلية ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولات الصغرى والشغل والكفاءات، بالتدخل العاجل لرفع الحيف والظلم والتسلط وجبروت شركة اوزون الممارس في حق شغيلة القطاع.

كما طالب في السياق ذاته، المديرية العامة للجماعات المحلية بتفعيل بنود الاتفاق والعودة إلى منهجية الحوار في إطار اللجان التقنية الموضوعاتية المتشكلة تركيبتها من لجنة التدبير المفوض، لجنة الوضعيات الإدارية والملفات العالقة، ولجنة النظام الأساسي.

هذا وفي موقف وطني تضامني، مع عمال شركة أوزون ضحايا الطرد التعسفي، والتضييق على الحريات النقابية والاجهاز على الحقوق والمكتسبات، قررت النقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض، تنظيم مسيرة وطنية بالسيارات في اتجاه مدينة الفقيه بنصالح يوم الأحد 20 مارس 2022، ودعت في الشأن، مناضلي ومناضلات النقابة الوطنية وكل الكونفدراليين والكونفدراليات للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية للدفاع عن الحريات النقابية.

إلى ذلك، قرر المكتب الوطني في اجتماعه الخميس الماضي بالفقيه بنصالح، عقد دورة المجلس الوطني للنقابة الوطنية يوم الأحد 27 مارس 2022 بالدار البيضاء، مشددا، على الوحدة النقابية من داخل التنسيق النقابي الثلاثي من أجل يقول بيان النقابة “تحصين المكتسبات وتحقيق مطالب وانتظارات الشغيلة الجماعية وأجراء التدبير المفوض. “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.