أسدل الستار يوم الثلاثاء 28 مارس 2017، عن فعاليات الدورة الأولى للمعرض الوطني المهني لسلالة الصردي بسطات، الذي أشرفت على تنظيمه جمعية “المعرض الوطني المهني لتربية المواشي”، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري، والمجلس الإقليمي لسطات، خلال الفترة الممتدة من 25 إلى 28 مارس 2017، تحت شعار” الصردي … مفخرة وطنية…”.
وقد أشرف السيد خطيب لهبيل عامل إقليم سطات، رفقة رئيسي المجلس الإقليمي، وجماعة سطات، وبعض الشخصيات، على حفل توزيع الجوائز على المتوجين في المسابقة الرسمية لتربية مختلف أصناف سلالة الصردي في الحفل الختامي للمعرض المذكور الذي لقي رواجا كبيرا سواء من حيث عدد العارضين، أو من جانب الزوار الذين فاق عددهم اللآلاف، حيث تبارى العديد من مربي الماشية على الجوائز المخصصة لكل صنف.
ويذكر أن حفل افتتاح المعرض، أشرف عليه محمد الصديقي الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري، رفقة عامل إقليم سطات، ورؤساء المجالس المنتخبة، والمصالح الخارجية، والكاتب العام لعمالة سطات، وبعض الشخصيات الأخرى، علما أن هذه التظاهرة، تميزت أيضا بتنظيم موسم سيدي الغليمي، الذي تخللته العديد من الأنشطة الرياضية، والثقافية، والفروسية التقليدية “التبوريدة”، فضلا عن معارض المنتوجات الفلاحية والمجالية، وعرض منتجات الصناعة التقليدية، وغيرها.
وتهدف هذه التظاهرة التي تعتبر الأولى من نوعها بإقليم سطات، إلى التحسيس بأهمية الحفاظ على سلالة الصردي، وسبل تطوير تربيتها، وتشجيع المهنيين، كما أنها تندرج ضمن سياق فتح آفاق جديدة أمام التنمية الجهوية المندمجة، للمساهمة في دينامية المجال السوسيو اقتصادية، وخلق حوار جاد بين مختلف المهنيين، لتثمين تربية هذه السلالة.
ويعتبر الصردي سلالة مغربية بامتياز، تنحدر من هضاب الغرب، وتتميز بقامتها الكبيرة، وتعرف بخلو البطن، والرأس، والأرجل من الصوف، وبسواد لون العينين والأذنين، ومقدمة الوجه، ونهاية الأرجل، ويصل عددها إلى أزيد من 2.5 مليون رأس على المستوى الوطني، حيث أن هذه السلالة تلقى إقبالا كبيرا خلال مناسبة عيد الأضحى.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *