شؤون الاستثمار- الدارالبيضاء

لازالت ظاهرة اختفاء القاصرين والقاصرات يتمدد استفحالها بشكل شبه يومي في اوساط المجتمع المغربي، حتى غدا شبحا مخيفا مرعبا يقض مضاجع الاسر المغربية.
هذه المرة امتد مسلسل الاختفاء المفاجئ ليطال مدينة قصبة تادلة الهادئة.
ذلك ان فتاة قاصر خرجت بالأمس مع زميلتها في الدراسة الى مؤسستهما التعليمية، ثانوية مولاي رشيد. فلم تعدا الى بيتهما لحد كتابة هذه الاسطر. حيث اختفيتا في ظروف غامضة، ولازلت اسرتهما تجهل مكانهما. بعد يومين من البحث المضني في المستشفيات وادارات الأمن، والتواصل مع زميلاتهما في الحي والمدرسة.
فيما باشرت السلطات الامنية بمجرد توصلها بالشكاية، بحثها في ملابسة الحادث، لمعرفة مصير الفتاتين القاصرتين. وقد أثار هذا الحادث رعبا وهلعا في اوساط الأسرة والعائلة وساكنة قصبة تادلة.
ولازال البحث جاريا عن المفقودتين، وسنوافيكم بكل جديد او اية تفاصيل حول الحادث في قادم الأوقات.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *