هشام الطاليبي / مكتب بنسليمان

تم يوم الثلاثاء 5 يناير 2021 فتح الحمامات بمدينة بنسليمان بقرار عاملي يقضي بفتح جميع الحمامات بالمدينة وبسعة 50 ٪ من الطاقة الاستيعابية لفضاء الحمام .

هذا و اشتغلت بعض الحمامات في نفس اليوم ، فيما بدأ الاستعداد للعمل حمامات أخرى ، وبعد يومين فقط من العمل جاء القرار بالإغلاق التام لجميع الحمامات حتى إشعار آخر .
و خلف قرار الإغلاق انتكاسة لكل العاملين في هذا القطاع بعد طول انتظار : أخرجهم للتظاهر في الشارع العام ( أمام مقر عمالة بنسليمان).
فيما ترى أغلب ساكنة بنسليمان أن قرار الإغلاق شكل لهم صدمة خاصة في صفوف النساء اللواتي يفضلن الدهاب للحمام خاصة في فصل الشتاء البارد
وتجدر الإشارة أن أرباب والعاملون بالحمامات تنفسوا الصعداء بعد قرار الفتح الذي اعتبروه منقدا لهم لبعض من معاناتهم اليومية لعدة شهور بعد إعلان الحكومة لفرض الحجر الصحي لربوع البلاد في 18 من مارس من عام 2020 .
وقد عانى هذا القطاع كثيرا نظرا للإغلاق التام الذي عاشه طيلة فترة الحجر .
ومعلوم أن الحمامات تشغل عددا من اليد العاملة الغير المؤهلة ويسغل الحمام الواحد أكثر من 10 عمال بين نساء ورجال .
ويذكر أن قطاع الحمامات لم يستفيد من أي دعم عمومي على غرار باقي العاملين في أنشطة أخرى إستفادت من مساعدات خصصتها الدولة لرفع الضرر لما أصابها جراء عدم ممارستها لنشاطها بعد منعها من طرف الحكومة ، كقطاع تموين وتنظيم الحفلات …..

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *