شؤون الاستثمار


تعتمد وزارة الصحة نظاما معلوماتيا لتدبير حملة التلقيح الوطنية ضد فيروس ” كوفيد يتضمن التسجيل المسبق وأخذ الموعد بالنسبة للأشخاص الذين يتوفرون على البطاقة الوطنية أو تصريح الإقامة، فيما يجب على الأشخاص الآخرين التسجيل لدى السلطات المحلية التابعة لمقر إقامتهم من أجل الاستفادة من التلقيح.
وحسب عرض قدمه وزير الصحة ، السيد خالد آيت الطالب، أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب ، حول الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19 ، سيتم بعد التسجيل والحصول على الموعد، إرسال رسالة قصيرة الى المعنيين بالأمر عبر رقم (1717) لإبلاغهم بتاريخ ومركز التلقيح، علما بأن هذا النظام المعلوماتي يضم كذلك السجل الإلكتروني للتلقيح والبيانات الخاصة بتحديد هوية الشخص المراد تلقيحه، وبيانات عن نوع اللقاح وتواريخ الجرعتين الأولى والثانية، فضلا عن تزويد فرق التلقيح بلوحات إلكترونية متصلة بالإنترنت من أجل تسجيل الأشخاص المستفيدين من التلقيح.


ومن أجل التتبع عن بعد للأشخاص المستفيدين من التلقيح، أفاد الوزير بأنه سيتم من خلال تطبيق “جواز الصحة” ومنصة “Yakadaliqah” اللذان سيمكنان من تتبع وتسجيل الآثار الجانبية في حالة حدوثها سواء عن طريق التصريح المباشر من الشخص المعني أو عن طريق مهني الصحة على مستوى المؤسسات الصحية.
ولهذه الغاية تم وضع مجموعة من الخدمات رهن إشارة المواطنين منها على الخصوص إنشاء بوابة إلكترونية خاصة بالحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، ووضع خدمة الرسائل النصية القصيرة للتواصل حول اللقاح (1717)، ومنصة هاتفية للتواصل والإجابة على استفسارات وتساؤلات المواطنين حول اللقاح وعملية التلقيح.
ومن المقرر أن تغطي الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس ” كوفيد-19″ ما لا يقل عن 80 في المائة من السكان الذين تفوق أعمارهم 18 سنة (حوالي 25 مليون شخص)، بواسطة لقاح آمن وفعال، لبلوغ حماية وحصانة جماعية تمهد العودة للحياة الطبيعية.
وتنظم الحملة الوطنية المجانية للتلقيح في فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر بوتيرة 6 أيام من العمل في الأسبوع.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *