الطالبي هشام / شؤون الاستثمار/ مكتب بنسليمان

حل فصل الشتاء في المغرب ودول هوالمنطقة العربية والنصف الشمالي للكرة الأرضية ، تذكيرا بقرب حدوث لحظة الانقلاب الشمسي الشتوي، التي حددها علماء الفلك يوم الأحد القادم .

وتأتي أهمية يوم الانقلاب الشتوي من انعكاس التدرج الضوئي ليلا وقصر زمن النهار ، ويمكن لهواة الفلك حساب موعد حلوله بالمعطيات الفلكية فقط ، حيث يستحيل رؤية تحرك الشمس ببطء شديد لدرجة ظهورها ثابتة لتعود في الاتجاه المعاكس ، لأن ذلك يحدث في جزء من الثانية .

والانقلاب الشتوي المعروف أيضا : “عيد منتصف الشتاء” أو “الليلة الأطول والأكثر ظلمة ” ، هو ظاهرة فلكية يميزها يومها الأقصر زمنيا نهارا والأطول في ساعات الليل خلال العام ، ويحدث هذا بسبب ميل محور دوران الأرض حول محورها بزاوية نحو 23.5 درجة بالنسبة لمستوى مدارها حول الشمس ، ومصطلح ” انقلاب ” يعنى الانتقال من فصل الخريف إلى فصل الشتاء ، ويحدث ذلك عندما تكون الشمس عمودية على مدار الجدي حول اليوم 21 من شهر دجنبر .


ويحدث الانقلاب الشمسي الشتوي في نصف الكرة الأرضية الشمالي حول يومي 21 أو 22 دجنبر من كل عام ، حيث تصل الشمس لأدنى ارتفاع لها خلال فترة الظهر فوق الأفق ، وتكون أشعة الشمس شديدة الميل على نصف الكرة الشمالي وشبه عمودية على نصف الكرة الجنوبي فيما عدا مدار الجدي ، وهو حدث فلكي سنوي يميزه عمودية الشمس على مدار الجدي، وتكون أحوال الكرة الأرضية خلال الانقلابين الشتوي في نصف الكرة الشمالي والصيفي في نصف الكرة الجنوبي معكوسة في ذات الوقت ، فبينما يحل الشتاء في نصف الكرة الشمالي، يكون صيفا في نصف الكرة الأرضية الجنوبي .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *