(الجزء الرابع)

محمد توأمة / مكتب بنسليمان

وإن تطرقنا الى المستوى المعيشي لقاطني الحي الحسني نرى أن أغلبهم يعتمدون في معيشتهم على القطاع الغير المهيكل فالساكنة تعتمد على أنشطة إقتصادية محدودة الدخل ولا ترقى للمستوى المنشود .

لكن الصورة الإيجابية رغم الهشاشة الإجتماعية للساكنة هي روح التضامن والتكافل الإجتماعي القوي والتفاعلات الإجتماعية المكثفة بين الأفراد ما يميز هذا الحي عن الأحياء الأخرى .

فهم يشتركون نفس القيم كما أنهم يشتركون نفس مشاعر القهر والحرمان، مما يؤدي إلى تزايد العنف الحضري نظرا للهشاشة والإقصاء الذي يشعرون به . لكن تبقى مظاهر التضامن والتآزر واضحة في الأفراح والأتراح .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *