بلاغ

طالعتنا بعض وسائل الإعلام مساء السبت ، بخبر تعرض سائحة أجنبية لإعتداء خطير مفضي إلى الموت من طرف شاب ثلاثيني بمدينة تزنيت ،الحادث يعتبر الاول من نوعه في تاريخ مدينة تيزنيت المعروفة بهدوئها ، حيث تعتبر من الوجهات المفضلة للسياحة سواء من طرف المغاربة أوالاجانب . الا ان مثل هذه الاعتداءات قد تهدد قطاعا بأكمله في ظل منافسة إقليمية ودولية شرسة….حيث يعتبر قطاعا مُشغلا بامتياز خصوصا بالمدن الأثرية و السياحية …

و محركا لقطاعات أخرى عديدة… ما يستلزم من الجهات المسؤولة سلطات و مجتمعا مدنيا ومواطنين تكثيف جهودها لضمان تحقيق الأمن الشامل بشكل عام والأمن السياحي بشكل خاص نظرا للخصائص الأمنية الحساسة للسياحة، في إطار إحترام الحريات والحقوق الأساسية المكفولة للجميع.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *