توفي شاب عشريني، مساء أمس الأربعاء، بالدار البيضاء، بعد سقوطه من أعلى سطح إقامة سكنية أثناء محاوله الفرار بعد قيامه بعملية السرقة بسيدي مومن.
وأفاد مصادر إعلامية ، أن الهالك لقي مصرعه بعد إقدامه على اعتراض سبيل سيدة، وسلب هاتفها النقال، قبل أن يلوذ بالفرار من مجموعة من المواطنين الذين طاردوه، بين أسطح المنازل بسيدي مومن، ليهوى إلى الأرض أثناء محاولته القفز من عمارة إلى أخرى ويسقط جثة هامدة.
وأكد المصدر أن المصالح الأمنية والسلطات المحلية حلت بعين المكان، وبعد معاينة جثة الهالك تم نقلها إلى مستشفى المنصور بالبرنوصي.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *