أكد تقرير صادر عن هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي إقبال المغاربة على قطاع التأمين على الحياة؛ وهي الخدمة التي تضمن دفع مبلغ للمستفيد في حالة وفاة المؤمن.
واوضح هذا التقرير الذي تصدره كل سنة الهيئة التي تتولى مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي ومدى احترام الأشخاص لقانون مكافحة غسيل الأموال أن التأمينات على الحياة والرسملة انفردت بمكانة متميزة سنة 2016، إذ مثلت 40.9 في المائة من المجموع الكلي للأقساط، يليها التأمين على السيارات بنسبة 28.5 في المائة، والتأمينات ضد الحوادث الجسمانية بنسبة 10.5 في المائة، ثم التأمينات على حوادث الشغل بنسبة 6.2 في المائة.
وبخصوص للمردودية التقنية أشار التقرير إلى أن قطاع التأمين حقق سنة 2016 هامش استغلال خام بلغ 614.8 ملايين درهم، مقابل 1.6 مليارات درهم سنة 2015.
وأضاف ذات أن هذا الانخفاض الكبير راجع إلى ارتفاع تكاليف الحوادث المتعلقة بالتأمين على السيارات، وبتأمين حوادث الشغل، وكذا التأمين الزراعي؛ وذلك نتيجة الجفاف الشديد الذي طبع سنة 2016.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *