نورالدين هراوي / شؤون الاستثمار


في إطار الاحتفالات التي تشهدها المملكة المغربية بمناسبة الذكرى67 لعيد الاستقلال المجيد،كملحمة كبرى تجسد إرادة العرش والشعب والتحامهما الوثيق،وكذا بمناسبة الذكرى47 للذكرى الغالية لانطلاق المسيرة الخضراء،قامت الثانوية الاعدادية”علال الفاسي” التابعة للمديرية الاقليمية للتعليم بسطات بعدة انشطة متنوعة بابعاد تربوية ووطنية احتفالا واحتفاءا بهذه المناسبات والاعياد الوطنية،التي انخرطت فيها الادارة التربوية و اطر التدريس،والتلاميذ والتلميذات ،والجمعيات الشريكة بروح عالية من الحس الوطني،لما تحمله مثل هذه المناسبات الكبرى من دلالات عميقة ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وامجاد تاريخية خالدة في عقول وقلوب الشعب المغربي قاطبة.
وبما ان هذه الاعياد تقول المصادر التربوية،جعل منها المغاربة لحظات تاريخية للتأمل والتدبر في مسلسل الكفاح الوطني من اجل الحرية والاستقلال واسترجاع الثغور المحتلة،فأن هذه الملحمات التاريخية وكعادتها،خلدتها المديرية الاقليمية للتعليم بسطات،والمؤسسات التعليمية التابعة لها بمجموعة من الانشطة والبرامج ذات البعد الوطني الخاصة بها.


وفي هذا السياق كانت من اهم برامج وانشطة ثانوية علال الفاسي التي يدبر شؤونها الادارية والتربوية الاستاذ والمدير النشيط “عادل حلوي” تقديمها لمجموعةمن العروض الثقافية والفلكلورية والمسرحيات،والاغاني المفعمة بالوطنية،حيث جسدت بجلاء حب الانتماء لهذا الوطن الغالي والعزيز من طرف الجميع بتعبير القائد والمدير التربوي للجريدة ،مضيفا على ان مثل هذه الانشطة باتت تكرس في نفوس الناشئة روح الاعتزاز بتاريخهم الحافل بالامجاد والبطولات والانتصارات تحت قيادة الدولة العلوية العريقة بملوكها العظام حيث اختتمت هذه الانشطة ،وهذا الحفل البهيج المنعقدصباح يوم الخميس 17 نونبر برفع اسمى ايات الولاء والتبريك والولاء الى السدة العالية بالله الملك “محمد السادس نصره الله” رمز المكارم والمفاخر،حيث عبر

التلاميذ من جانبها للجريدة عن فرحتهم العارمة،وتمسكهم بوطنهم وحبهم له حتى النخاع و انهم جنود مجندون وراء ملكهم حتى تتحرر صحراؤهم المغربية شبرا بشبر شاكرين ومنوهين بالمديرية الاقليمية،وبمصالحها ومجهوذاتها الملحوظة في مثل هذه المناسبات،والتي دأبت على الاهتمام البالغ والعناية الخاصة التي توليها لهذه المناسبات الخالدة،واولوية حب الوطن التي رسختها في أفئدة الناشئة وعقولها،وتفعيلها بالملموس للانشطة الموازية ومفهوم الحياة المدرسية بابعادها التربوية والوطنية والتنموية بتعبير نفس المصدر من المدير والمدرس والتلميذ.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *