عقدت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ م ش) اجتماعها الأسبوعي العادي، يوم الأربعاء 5 أبريل 2017. وكان الاجتماع مناسبة لتبادل التقارير بين الحضور حول المهام التنفيذية التي أنجزتها أجهزة النقابات الوطنية والفروع والمسؤولين عن المهام الخاصة كما تناول الاجتماع السياق العام الوطني واستحضر مميزات فاتح ماي المقبل. وفي ختام هذا الاجتماع خلصت الكتابة التنفيذية إلى ما يلي:

ـ انشغالها بمآل مطالب الطبقة العاملة وعموم الأجراء بعد انصرام حوالي ستة أشهر دون أن تظهر مؤشرات أي حوار اجتماعي بسبب الانتضارية الناتجة عن السباق على الكراسي الحكومية، وهو ما يتجلى في استمرار أهم مطالب العاملين في القطاع الفلاحي والمياه والغابات عالقة.

ـ تأكيدها على أن المجلس الإداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لوزارة الفلاحة الذي سيعقد اجتماعه السنوي يوم 14 أبريل الجاري مطالب بتقييم أداء هذه المؤسسة وبوضع برنامج دقيق للنهوض بالخدمات الاجتماعية بالقطاع.

ـ اعتزازها بالانخراط الواعي والجماعي لعموم مناضلات ومناضلي الجامعة في الورش التنظيمي المتواصل في الجهات والفروع والنقابات الوطنية وبمشاركتهم في توفير شروط إنجاح المخطط الاستراتيجي للجامعة.

ـ دعوتها لاعتبار تظاهرات فاتح ماي المقبل مناسبة أممية للتذكير بمطالب ونضالات الطبقة العاملة وعموم الأجراء والجماهير الشعبية، وبضرورة الوحدة النضالية للحركة النقابية في أفق الوحدة النقابية التنظيمية المنشودة لعموم الشغيلة، وتدعو مناضلات ومناضلي الجامعة للأعداد الجيد لمشاركة الجامعة في هذه التظاهرة، داخل سائر الاتحادات المحلية والجهوية والمساهمة الفعالة في إنجاح تظاهرات الاتحاد المغربي للشغل على الصعيد الوطني.

ـ دعمها ومساندتها لقرار الاضراب الوطني الذي دعت له الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، يوم 13 أبريل القادم.

ـ وبهذه المناسبة تجدد مساندتها ودعمها لنضالات العمال الزراعيين في عموم التراب الوطني والفلاحين الكادحين دفاعا أن أراضيهم خصوصا في جهة الغرب وكذا الأساتذة ضحايا النظامين ومختلف فئات المعطلين والأساتذة المتدربين المرسبين و10000 إطار تربوي والممرضين والأطر الإدارية والتربوية المعفاة من مهامها، وكافة الحركات الاجتماعية المناضلة والحراك الشعبي في الريف.

– تدعو للمشاركة في المسيرة الوطنية التي ستشهدها شوارع مدينة الدار البيضاء يوم الأحد 09 أبريل الجاري لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني، وإدانة كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

الكتابة التنفيذية

05 أبريل 2017

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *