الجبهة الاجتماعية ترفض قرار سلطات البيضاء منع مسيرة الأحد وتتمسك بتنظيمها

عبد الواحد الحطابي / شؤون الاستثمار

- إشهار -

 أدانت الجبهة الاجتماعية واستنكرت بقوة القرار العاملي لعمالة الدارالبيضاء أنفا منع المسيرة الاحتجاجية الشعبية التي دعت لتنظيمها صباح الأحد المقبل 29 ماي (2022) بالدارالبيضاء انطلاقا من ساحة النصر بدرب عمر، ضد الغلاء والقمع والتطبيع مع الكيان الصهيوني العنصري.

واعتبرت الجبهة التي أكدت في المقابل، تمسكها بتنظيم مسيرة وطنية احتجاجية سيعلن عن تاريخها في القريب العاجل، أن قرار المنع الذي وصفته بـ “التعسفي” (اعتبرته) “مؤشرا خطيرا يقتضي تكتل كافة الديمقراطيين لمواجهة تغول السلطوية والاستبداد”، ودعت في هذا الإطار، المناضلات والمناضلين وعموم المواطنات والمواطنين إلى المشاركة القوية في الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها يوم الاحد 29 ماي 2022 على الساعة الحادية عشرة صباحا.

 كما دعت في بلاغها كافة التنظيمات والقوى الديمقراطية إلى الاستمرار في التعبئة والوحدة النضالية للدفاع عن الحق في التعبير والاحتجاج ومواجهة المنحى الخطير لضرب الحقوق والحريات والمكتسبات الاجتماعية والتصدي لموجة التطبيع مع الكيان الصهيوني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.