بقلم الحاج نجيم عبد الإله السباعي 

تم الحكم يوم الاربعاء الماضي على الاستاذ علي الساهل بستة أشهر نافذة ،وعلي الساهل فاعل جمعوي وحقوق واعلامي ،يشغل عضو المكتب السياسي لحزب الاصلاح ومندوب النهضة الدولية ورئيس فرع مرصد اطلنتيس الدولي للسلام والدبلوماسية الموازية ،كما اشتغل سابقا بسلك الامن الوطني لمدو عشرين سنة تم إيقافه اتر خطأ مهني على حسب قرار الادارة العامة للأمن الوطني رغم تفانيه في عمله الامني والوطني بعدة أقاليم جنوبية بالمغرب .

وختم استئناف هذا الحكم ..

ونحن كمنظمة الكرامة للسلام وحقوق الانسان والدفاع عن الثوابت الوطنية وكذا الرئييس المنتدب لمرصد اطلنتيس الدولي للسلام والدبلوماسية الموازية،والنائب الثاني للكاتب العام الوطني للنقابة المغربية للاعلام والصحافة ،لا يسعنا إلا أن نشهد على وطنية هذا الرجل وعلى صدقه وحبه الذي لا يناقش للملك وللوطن ،

ورغم اندفاع قلمه خلال وسائل التواصل الاجتماعي بالفضاء الازرق ،فإنه كان بحق يرغب في أن يسود وطننا العدل وكرامة المواطن واكتسابه لجميع حقوقه، لكن إقرار الحال من المحال ،

نتمنى من أسرة المحكمة الموقرة خلال الإستئناف أن تأخد بعين الإعتبار أولا لسن هذا الرجل ،ولصحته ثانيا ،ووطنيته،فقد كان قلمه يشيد وينوه بكل وطني متله يعمل في الإدارة المغربية وفي نفس الوقت كان قلمه حادا بالنسبة لمن يراه انه جانب الصواب و اضر بالمواطن والوطن ،

وفي الاخير نقول انه رب أسرة طيبة تعمل داخل وخارج المغرب وتساهم في تنمية الوطن ..

وأخيرا نناشد السيد وزير العدل  والسيد الحموشي مدير الأمن الوطني ان يكون له ملتمس للتخفيف في حق هذا الرجل على وطنيته وعلى حبه لملكه وعلى خدمته التي دامت عشرون سنة لصالح امن الوطن وما ذلك على رجل الوطن بعزيز .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *