أكد وزير العلاقات الخارجية والأديان الأرجنتيني، خورخي فاوري أن المغرب يعتبر فاعلا بارزا في المنطقة وشريكا استراتيجيا بالنسبة للأرجنتين.

هذا التأكيد، جاء على لسان رئيس الديبلوماسية الارجنتينية، عشية زيارة سيبدأها يوم غد الجمعة إلى المملكة، تروم بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في العديد من المجالات، لا سيما في شقها السياسي والاقتصادي.

وقال رئيس الدبلوماسية الأرجنتية، إن “المغرب فاعل بارز في المنطقة ومن هذا المنطلق، فهو شريك استراتيجي بالنسبة لبلادنا، كما أن المملكة تحظى بالأهمية والأولوية لا سيما بعد العودة إلى كنف الاتحاد الافريقي العام الماضي”، مبرزا أن “المغرب بلد ذو أهمية خاصة نظرا لموقعه الجغرافي الاستراتيجي كمنصة للولوج نحو مناطق أخرى من إفريقيا كما أنه يوفر سوقا استهلاكية تشهد نموا مستمرا”.

وخلال زيارته المرتقبة إلى المملكة أكد وزير الخارجية الارجنتيني، أن الجوانب المتعلقة بالعلاقات الثنائية والتعاون التكنولوجي والصناعي والثقافي ستشكل أبرز محاور المباحثات التي ستجمعه بعدد من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين.

وبعد أن أشار إلى أن مستوى التبادل التجاري بين البلدين لا يزال دون الطموحات، شدد على ضرورة الرفع من هذه المستويات خاصة وأن البلدين بحاجة إلى تعميق علاقتهما التجارية، بشكل متبادل، وتقديم مجموعة جديدة من إمكانيات التعاون.

وفي معرض تطرقه لأوجه التعاون الممكنة مع المغرب، قال “نحن مهتمون جدا بتعميق التعاون في مجال الطاقة النووية ذات الأغراض السلمية في الصناعة والطب، لاسيما وأن الأرجنتين راكمت خبرة واسعة في هذا المجال”.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *