قرر حزب الاتحاد الدستوري، تجميد عضوية عبد الحميد المرنيسي، المتابع أمام العدالة، من جميع المسؤوليات الحزبية على المستوى الجهوي والإقليمي والوطني، في انتظار ما سيسفر عنه قرار المحكمة.

وذكر بلاغ للحزب أنه على إثر المتابعة القضائية لعبد الحميد المرنيسي، قرر حزب الاتحاد الدستوري تجميد عضويته من جميع المسؤوليات الحزبية على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي، في انتظار ما ستسفر عنه هذه المتابعة”.

وأشار البلاغ ذاته، إلى أنه “تم تعيين عباس لومغاري منسقا جهويا للحزب بجهة فاس مكناس، إلى حين اجتماع الهياكل الحزبية بالجهة لانتخاب كاتب جهوي لها”.

يشار إلى أن المرنيسي يتابع أمام القضاء بجنح تتعلق بـ”النصب ومحاولة التوصل إلى وثيقة تصدرها الإدارات العامة إثباتا لحق والتصرف بسوء نية في جزء من تركة قبل اقتسامها”.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *