كشف المسؤولون عن المبادرة الوطنية التنمية البشرية، عن مجموعة المشاريع التي أنجزت بإقليم الرحامنة منذ 13 سنة من بداية المبادرة.
وحسب مسؤولي المبادرة، فإن الإقليم شهد إنشاء أكثر من 4000 مشروع يهم الجانب الإجتماعي والاقتصادي والرياضي والسوسيو ثقافي.
وأكد هؤلاء المسؤولين، على أن معدل الفقر انخفض من سنة 2004 إلى 2014 إلى أقل من 6 أو 7 بالمائة بإقليم الرحامنة لينخفض بمعدل 23 نقطة.
وجاء قطاع التعليم في صدارة القطاعات، الأكثر استفادة متبوعا بقطاع الرياضة.
وحسب المسؤولين، فقد استفاد 37 في المائة من الشباب بالاقليم من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
واختتم المسؤولون في المبادرة التأكيد على أن مجموعة من المشاريع استفادة من الدعم والتأطير والمواكبة بإقليم الرحامنة، كمشروع تأهيل حرفي الصباغة ومشروع مصاحبة تلميذ، إضافة إلى التأهيل الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة.

 

كما عرفت هذه الزيارة حضور عامل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية نديرة الكرماعي وعامل اقليم الرحامنة ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس والمجلس الجماعي لابن جرير، وكذلك صحفيين من عدة منابر المكتوبة والإلكترونية والمسموعة والمرئية، وكذلك مجموعة من المنتخلين والمجتمع المدني.

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *