الزاير يدعو الوزيرة حيار إلى التراجع عن قرار اعفاء نائب الكاتب الوطني للقطاع من مهامه..

عبد الواحد الحطابي / شؤون الاستثمار

طالب المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة عواطف حيار، بالتراجع عن قرار إعفاء نائب الكاتب العام للنقابة الوطنية لموظفي التعاون الوطني من مسؤوليته الإدارية كمندوب إقليمي للتعاون الوطني بسيدي البرنوصي، لافتا في رسالته (اطلعت عليها جريدة “شؤون الاستثمار” الالكترونية، أن قرار الإعفاء، يتعارض ومخرجات ميثاق الحوار الاجتماعي وكذلك اتفاق 30 أبريل 2022 الموقع بين النقابات الأكثر تمثيلية والحكومة، الذي أكد تقول رسالة الكاتب العام للكونفدرالية عبد القادر الزاير للوزيرة حيار، “على ضرورة فتح الحوار القطاعي لمعالجة المطالب القطاعية”.

- إشهار -

وأوضحت رسالة قيادة المركزية النقابية في هذا الخصوص، على أنه وأمام عدم دعوة النقابة الوطنية لموظفي التعاون الوطني المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، باعتبارها نقابة أكثر تمثيلية بالقطاع إلى الحوار القطاعي، اتخذت النقابة الوطنية تقول الرسالة “قرار الإضراب لتصحيح هذا الوضع”.

وشدد الكاتب العام للكونفدرالية في رسالته للمسؤولة الحكومية، على أنه وبدل اسراع الوزارة الوصية على القطاع، بفتح حوار قطاعي جاد ومنتج، أقدمت إدارة التعاون الوطني “على خطوة استفزازية وقرار انتقامي”، يتمثل في إعفاء نائب الكاتب العام للنقابة الوطنية لموظفي التعاون الوطني وعضو المجلس الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل عبد الصمد العقاني من المسؤولية.

المكتب التنفيذي الذي احتج بقوة في رسالته للوزيرة المعنية على قرار الإعفاء في حق نائب الكاتب الوطني للقطاع، مبرزا في الآن ذاته، أن سياقها يندرج في إطار “الممارسات اللامسؤولة المنافية لثقافة الحوار وما يمكن أن ينتج عنها من استمرار التوتر في القطاع وتأثيره على مجريات الحوار الاجتماعي المركزي”، دعا من جهة، المسؤولة الحكومية إلى التدخل من أجل إيقاف “هذا القرار التعسفي” وفتح موازاة بذلك، حوار  اجتماعي مع النقابة الوطنية لموظفي التعاون الوطني من أجل انهاء كل مظاهر التوتر والاحتقان الاجتماعي بمؤسسة التعاون الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.