منعت السلطات المحلية بسيدي بنور مساء يوم امس الاحد 29 أبريل 2018 النشاط الحقوقي التي دعت له جمعية مدرسي الفلسفة بشراكة مع فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسيدي بنور و الذي كان من المزمع تنظيمه بثانوية 30 يوليوز حول موضوع حقوق المرأة بين الخطاب و الواقع من تأطير الحقوقية خديجة الرياضي .
وقد عبر الحضور عن رفضهم لهذا القرار اللا مسؤول بوقفة إحتجاجية أمام المؤسسة ، وتم تنظيم مسيرة في اتجاه مقر الحزب الاشتراكي الموحد الذي أحتضن أشغال النشاط ،وحسب اللجنة المنظمة التي اكدت لصوت العدالة انها لم تعرف اسباب ودوافع المنع.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *