تسلمت السلطات المغربية مرتكب جريمة قتل في المحمدية، قبل 21 سنة، كان في سجون الديار الإسبانية بسبب جريمتي قتل أخريتين، حيث أمضى 20 سنة سجنا، قبل أن يرحل إلى المغرب.

وحسب مصادر صحفية، فإن الجاني كان قد ارتكب جريمة قتل في مدينة المحمدية قبل 21 سنة، وفر عن طريق الهجرة السرية إلى إسبانيا، قبل أن يتم ترحيله إلى المغرب بعد قضاء عقوبة سجنية، لتحيله عناصر الشرطة القضائية، التابعة إلى المحمدية أمام محكمة الجنايات في الدارالبيضاء، أول أمس الثلاثاء.

وأفادت المصادر ذاتها أن الموقوف كان قد ارتكب جريمة قتل في الديار الإسبانية، وحكم عليه بالسجن 13 سنة، كما ارتكب جريمة قتل ثانية داخل السجن، ما جعل العدالة الإسبانية ترفع عقوبته، بإضافة 7 سنوات إليها، إذ عملت على ترحيله إلى المغرب، بعد انتهاء مدة عقوبته السجنية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *