شرعت السلطات في العديد من المدن في تحرير الملك العمومي البحري وتنفيذ مقررات قضائية بإخلاء مساكن كانت تحتلها شخصيات نافذة.
ولا تشمل عملية التحرير فقط البنايات المشيدة على الشواطئ بل تشمل كذلك عقارات ومنازل كانت تستغل بموجب عقود قديمة تعود إلى الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *