قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” إنه لن يتراجع عن ملف مكافحة الفساد، رغم الصعوبات المحيطة به، لأنه يعتبر ذلك من مسؤولياته ومن أولى الأولويات بالنسبة إليه، مشيرا إلى أن هناك عددا من المسؤولين يتم التحقيق معهم ومتابعتهم بتهم الفساد.

وأضاف العثماني مساء يوم أمس الجمعة، في حفل انطلاق قافلة “المصباح” في دورتها العاشرة بمدينة ميسور، إن هناك الكثير من الإشاعات التي يتم الترويج لها بين الفينة والأخرى بهدف التشويش على عمل الحكومة.

وأشار العثماني إلى أن البرامج الاجتماعية التي أطلقتها الحكومة السابقة بقيادة عبد الإله ابن كيران، مهمة جدا، مشيرا أن حكومته ستستمر على نهج الحكومة السابقة، في دعم كل البرامج الاجتماعية التي تستهدف الفئات الهشة والفقيرة (برنامج دعم الأرامل، راميد، صندوق التكافل العائلي…)، مع العمل على توسيعها وتطويرها وتحسين أدائها.

وأوضح العثماني أن حكومته ستطلق برامج اجتماعية جديدة لصالح الفئات المحتاجة، بعد أن تحدد المستحقين في إطار سياستها لتقليص الفوارق المجالية.

تجدر الإشارة أن العثماني كان مرفوقا بادريس الأزمي رئيس الفريق النيابي “للعدالة والتنمية” بمجلس النواب، وبعض القيادات من “البيجيدي” من بينها عبد الله بوانو وخالد البوقرعي، وسليمان العمراني.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *