كادم بوطيب / مكتب طنجة

اقتناعا منه بالدور الفعال الذي تقوم به الثقافة في تأطير الرؤى واستشراف المستقبل التنموي للجهة، وإدراكا منه لأهمية المقاربة التشاركية والتشاورية في تخطيط السياسات الجهوية في هذا المجال، نظم مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، بتعاون مع وزارة الشباب و الثقافة والتواصل ، وولاية الجهة ووكالة تنمية أقاليم الشمال، و جامعة عبد المالك السعدي، الملتقى الجهوي حول الثقافة ، وذلك يوم السبت 11 يونيو 2022،بمقر الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش.

و يهدف الملتقى الدي حضره السيد محمد المهدي بنسعيد وزير الثقافة والاتصال والشباب إلى فتح نقاش بين المتدخلين و المعنيين بالشأن الثقافي، من مسؤولين حكوميين وأكاديميين ومثقفين وجمعيات، على مستوى كل مجال ثقافي، من أجل إبراز خصوصياته الهوياتية المتعددة والمنسجمة، و اقتراح البرامج والوسائل الكفيلة بالحفاظ عليها وتثمينها والنهوض بها. وقد اختار المجلس العمل على تحديد إجرائي للمجالات الثقافية المكونة لهذه الجهة، بناء على التحديد الجغرافي، ووحدة الهوية الثقافية لكل مجال ثقافي.

و هكذا، فقد تم اقتراح تحديد المجالات الثقافية حسب الأقاليم الثمانية. كما اقترح مجلس الجهة، تنظيم ثماني ورشات، خصصت كل واحدة منها لمجال ثقافي واحد،

ودار النقاش المستفيض داخل كل ورشة حول القضايا الأساسية التي تهم الهوية الثقافية للمجال المعني ومقوماتها المتنوعة، وتحديد الأولويات على مستوى كل مجال من المجالات الجغرافية السالفة الذكر، مع إبراز دور مجلس الجهة في النهوض بالمحاور التالية: محور المآثر التاريخية، محور التراث والثقافة المحلية، محور المهرجانات، محور الحكامة والتدبير المتعلق بالمؤسسات الثقافية.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *