تتوخى النسخة الثامنة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا، المنظم من لدن الجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي، بشراكة مع المنظمة العالمية للتنوع الثقافي لليونيسكو. في الفترة الممتدة ما بين 11 و 13 مايو 2018، بمدشر زنيد بجماعة اربعاء عياشة، اقليم العرائش شمال المغرب، التعريف بالتراث الثقافي الاصيل، للمنطقة، المختزل في الفروسية، عبر “عروس ماطا”، المشترهة بها قبية بني عروس منذ حقب وازمنة متعددة. بحيث ظلت منفردة بها عن غيرها من المناطق المغربية.
لذلك تعمل الجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي، على إحياء الموروث الحضاري المغربي الاصيل، باعتباره راسمال لا مادي، عبر منحه اشعاعا محليا، جهويا، وطنيا وكونيا، من خلال ابراز التضامن الاجتماعي بين الساكنة، على مدار العام، بغية المساهعمة الفعالة في الحركية السياحية للقبيلة، لاسيما ومنطقة بني عروس الجبلية، تتميز بمناظر خلابة تسحر زائريها المغاربة والاجانب، دون اغفال حسن التعامل لابناء وبنات المنطقة مع الجميع.
فوفق افادة نبيل بركة مدير التظاهرة، بكون برنامج هاته السنة، سيتنوع بين عروض في الفروسية التقليدية، أو ما يصطلح عليها بلعبة ماطا، ثم معرض للمنتوجات المجالية، المحلية التي تزخر بها المنطقة، سواء المستخرجة من الاعشاب الطبيعية، والزيوتات، وكذا أمسيات في فن السماع الصوفي والفلكلور الشعبي، فضلا ندوات علمية وثقافية.

خاصة مع حضور وفد مهم من الاقاليم الجنوبية للمغرب، كتعبير عن الاواصر والترابط على الثوابت الاساسية للملكة. اضف الى ذلك، بعض ممثلي من دول مختلفة، بحكم التنظاهرة، ذات بعد دولي.
واعدا بدورة في مستوى تطلعات الجميع، ستستقطب جهمورا غفيرا من جميع الاعمار، بهدف العترف عن قرب على عادات قبيلة بني عروس الجبلية المتميزة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *