شؤون الاستثمار

قال الفاعل المدني، ابراهيم اركيبي، رئيس جمعية الائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم :
إن خطاب الملك محمد السادس يوم السبت 20 غشت بمناسبة الذكرى الـ69 لثورة الملك والشعب، يمثل ”خطاب السيادة ورسالة قوية لكل الدول بان تخرج من المنطقة الرمادية كما اكد حفظه الله على أهمية تقوية الجبهة الداخلية ووحدة الصف لمواجهة البرامج العدائية التي يحيكها خصوم الوحدة الترابية من خلال تعبئة كل المغاربة اين ما كانوا وهي مناسبة، يقول اركيبي ابراهيم ايضا لاستحضار الملاحم البطولية التي خاضها الشعب المغربي بقيادة المغفور له محمد الخامس الذي فضل طرد المستعمر وتحرير البلاد رافضا كل الاغراءات التي قدمها المستعمر، هكذا انطلقت ثورة الملك والشعب التي حققت النصر بفضل حكمة ملوكنا العلويين بعد ان تسلم مشعل التحرير رفيق دربه المغفور الحسن الثاني الذي انهى وجود المستعمر بفضل المسيرة الخضراء واتمام ما تبقى من اراضينا التي كانت تحت سيادة موريتانيا التي احتفل بها الشعب المغربي منتصف شهر غشت استرجاع واد الذهب وقد أكد، اركيبي ابراهيم، ان بعد إعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده عرش اسلافه المنعمين الذي قاد مسيرة التنمية وبناء ركائز الدولة التي أصبحت قوة إقليمية ودولية اننا في طريق الصحيح وخاصة في ملف قضيتنا العادلة مغربية الصحراء بعد الاعتراف الامريكي ودول صديقة وشقيقة. من خلال فتح قنصليات بالداخلة والعيون، هي انتصارات وازنة في كل المجالات، يقول اركيبي ويجب علينا حمايتها وتقديمها في كل المحافل الدولية بمثابة حجج دامغة لمواجهة اكاذيب قصر المرادية.


Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *