الديمقراطية العمالية

احتجت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بشدة، على الهجوم الذي أقدمت عليه السلطات المحلية والأمنية بزاكورة، واقتحام أجهزتها في تجاوز صارخ لكل القوانين والأعراف مقر الكونفدرالية يوم الأحد 23 يناير2022.

وفي أول ردّ منها على هذا الشطط في استعمال السلطة، وجهت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رسالة احتجاج إلى عامل إقليم زاكورة، عبّر فيها الكاتب العام للمركزية العمالية عبد القادر الزاير، عن احتجاج الكونفدرالية الشديد على ما أقدمت عليه السلطات المحلية والأمنية بزاكورة، من اقتحام لمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم 23 يناير 2022، مشددا على اعتبار عملية التدخل والاقتحام بمثابة “تجاوز غير مقبول لكل القوانين والأعراف، ودون أدنى احترام لحرمة منظمة نقابية وطنية”، تقوم يقول الكاتب العام “بأدوارها وفق الدستور والقانون”.

هذا، وأكد الزاير، في رسالته الاحتجاجية لعامل إقليم زاكورة على اقتحام مقر المنظمة، رفض الكونفدرالية الديمقراطية للشغل القوي، لهذا التجاوز الذي وصفه بـ”الخطير”، وطالبه في هذا الخصوص، بـ”فتح تحقيق في الموضوع”، وكذا التدخل لمنع تكرار مثل هذه الممارسات التي تمس يقول بـ”الحقوق والحريات النقابية”.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *