عبد الواحد الحطابي / شؤون الاستثمار

لم تنتظر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل طويلا في الرد على رئيس الحكومة بشأن دعوته المرتقبة مكونات الحور الاجتماعي ثلاثي الأطراف (الحكومة، أرباب العمل، المركزيات النقابية الأكثر تمثيلا) خلال شهر فبراير الجاري كما جاء على لسانه في تصريحات لوسائل الإعلام الوطنية.

وفي هذا الإطار، وجه المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، مراسلة أمس الخميس 3 فبراير، يؤكد فيها على ضرورة مأسسة الحوار الاجتماعي، وكذا، اعتماد الحكومة مقاربة جديدة للحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف.

 وأكد الكاتب العام للكونفدرالية عبد القادر الزاير، في مراسلته لرئيس الحكومة التي ذكره فيها بمراسلة المركزية بشأن الحوار لاجتماعي التي وجهتها له يوم 26 نونبر 2121، (أكد) من جهة، على ضرورة مأسسة الحوار الاجتماعي من أجل يقول “النهوض بمجال الاتفاقيات والتعاقدات الاجتماعية”، و”الحاجة إلى التجاوب مع المطالب الاجتماعية والمادية والمهنية للشغيلة بالقطاعين العام والخاص”، خاصة يضيف، أمام استمرار التضييق على الحقوق والحريات النقابية، وتنامي النزاعات الاجتماعية، ونتيجة أيضا، استمرار الضغط على القدرة الشرائية للأجراء جراء ارتفاع الأسعار، وتداعيات الأزمة الوبائية على مناصب الشغل.

ودعا الكاتب العام للكونفدرالية، في مراسلته، رئيس الحكومة إلى اعتماد مقاربة جديدة للحوار الاجتماعي على جميع المستويات تقضي يقول “إلى تعاقد اجتماعي منصف، وتشريعات اجتماعية متوافق عليها”.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *