تم انعقاد المؤتمر الوطني الأول للكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني ،صباح يوم السبت 07 دجنبر 2019 بفندق لوليدو ( رياض السلام سابقا) بعين الذئاب بالدار البيضاء .


جاء انعقاد هذا المؤتمر الوطني للكونفدرالية في ظروف انتقالية شهدتها الساحة الإعلامية المغربية خصوصا التغيير الذي سمي بالإعلام البديل أو الصحافة الإلكترونية ، الأمر الذي يفرض على الساهرين على الشأن الإعلامي الإهتمام بهذا المولود الجديد والذي فرض نفسه بقوة كبديل للإعلام الكلاسيكي .
خلال الجلسة الإفتتاحية بحضور شخصيات وازنة تتمثل في ممثل وزارة الإتصال وممثل المجلس الوطني للصحافة وممثل النقابة الوطنية ومجموعة من الأساتذة الجامعيين وعدد كبير من مدراء النشر ومدراء المقاولات الصحفية للجرائد الإلكترونية والذين أقروا وبالإجماع على ضرورة إحترام أخلاقيات المهنة كما أكدوا على التأهيل المقرون بالتكوين المستمر .


جاء في كلمة السيد عبد الوافي الحراق باسم اللجنة التحضيرية بضرورة إحترام فرص التكافؤ ومنح الفرصة الكاملة للإعلام البديل وإعطائه حقه في الدعم الحكومي ، خصوصا ان هذا الإعلام فرض نفسه وبقوة بخلقه ثورة رقمية بمجهودات وإمكانيات ذاتية صرفة .
كما عرف هذا المؤتمر جلستان ، الأولى كانت افتتاحية والجلسة الثانية كانت مخصصة لمدراء النشر ومديري المقاولات الصحفية .
الجلسة الأولى وهي جلسة عمومية افتتاحية عرفت مداخلة رئيس الكونفدرالية السيد عبد الوافي الحراق وعرض تقريرا أدبيا شاملا متحدثا عن الوضعية التنظيمية للصحافة الإلكترونية موازاة مع ذلك تم الإعلان عن ميلاد مركز الدراسات والبحوث العلمية حول الثقافة الرقمية والإعلام الإلكتروني .


أما الجلسة الثانية اقتصرت على حضور مدراء النشر ومديري المقاولات الصحفية لتداول مخرجات أشغال المؤتمر ، كما عرفت هذه الجلسة انتخاب عبد الوافي الحراق رئيسا للمكتب التنفيذي الوطني والمجلس الكونفدرالي الوطني وانتخاب السيد نجيم عبد الاله السباعي كاتبا عاما للمكتب و المجلس .
وفي الاخير تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي ، حيث أخذ على عاتقه السيد عبد الوافي الحراق بصفته رئيسا للكونفدرالية تشكيل المكتب التنفيذي وانتخاب المجلس الكونفدرالي .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *