أكد رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، أمس الجمعة بالرباط، أن المغرب جعل من التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا.
وأضاف السيد المالكي خلال مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والمعتقدات الأرجنتيني، السيد جورج فوري، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب، أن المغرب يقتسم نفس التوجه مع الأرجنتين التي توجهت للاندماج مع بلدان السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية (الميركوسور)، وهو ذات التوجه الذي أقره الاتحاد الإفريقي من خلال إحداث منطقة للتبادل الحر على المستوى القاري.وبعد أن أشاد بجودة العلاقات المغربية الأرجنتينية، أبرز أن هناك إمكانيات كبيرة لتطوير التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين، مشيرا إلى أن المغرب يمثل بوابة لعقد شراكات تجارية واقتصادية مع الأرجنتين ومع باقي بلدان القارة الإفريقية مما يساهم في تكريس مسار التعاون جنوب-جنوب.من جهته، أكد السيد فوري أن زيارته الحالية للمملكة تهدف لاستكشاف سبل جديدة لتعزيز التعاون بين البلدين، مؤكدا أن الأرجنتين تولي أهمية كبيرة للتعاون جنوب-جنوب، وتسعى لتعزيز علاقاتها الثنائية مع المملكة المغربية، وعبر شراكات ثلاثية الأطراف تشمل المغرب والأرجنتين وبلدان القارة الإفريقية.واستعرض في هذا السياق بعض القطاعات التي يمكن التعاون بشأنها كالفلاحة والمياه والطب والطاقة وغيرها.وأبرز المسؤول الأرجنتيني أهمية إبرام اتفاق تجاري للتبادل الحر بين السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية والمملكة المغربية، معتبرا أن من شأن هذا الاتفاق إعطاء دفعة جديدة للتبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين، “خاصة وأن اقتصاديات بلدان السوق المشتركة والمغرب تكمل بعضها البعض”.وعلى المستوى البرلماني، أعرب السيد فوري عن عزم البرلمان الأرجنتيني تنظيم منتدى برلماني مع برلمانات إفريقية يخصص للتعاون جنوب-جنوب، بمشاركة ممثلين عن القطاع الخاص.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *