أعرب المجلس الأعلى للمسلمين بكينيا، يوم أمس الأربعاء بالرباط، عن رغبته في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير الحقل الديني وتكوين الأئمة.
وقال رئيس المجلس، يوسف عبد الرحمان نزيبو، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع وزير الاوقاف والشؤون الإسلامية، السيد أحمد التوفيق، ” نرغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير الأوقاف والمراكز الدينية ومراكز تكوين الأئمة”.
وأكد أن تبادل التجارب والخبرات مع المغرب يعد أمرا ضروريا، مشيدا بالسلم والأمن اللذين تنعم بهما المملكة.
وخلال هذه المباحثات، تطرق الطرفان لسبل تعزيز التعاون الثنائي. كما بحثا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
ويقوم عبد الرحمان نزيبو حاليا بزيارة للمملكة على رأس وفد هام من المجلس الأعلى للمسلمين بكينيا، بدعوة من مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، وبتنسيق مع سفارة المغرب في نيروبي.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *