الزوبير بوحوت / شؤون الاستثمار

أعلن سيمون حاييم سكيرا الأمين العام لاتحاد اليهود المغاربة في فرنسا والرئيس المؤسس لجمعية الصداقة المغربية الإسرائيلية، أمس الثلاثاء بحديقة أنيما الايكولوجية، إحدى المعالم السياحية الشهيرة بإقليم الحوز، عن تشكيل لجنة لتتبع مقتضيات اتفاقية الشراكة والتعاون التي تعتزم الجمعية إبرامها مع المجلس الإقليمي للسياحة بالحوز، للترويج للسياحة الايكولوجية بالإقليم وجعله فضاءا لجدب السياح الإسرائيليين.

كما أكد دات المسؤول عن عزمه  تشجيع رجال الأعمال الإسرائيليين من أصول مغربية، للاستثمار بإقليم الحوز، خاصة في ظل عوامل نجاح الاستثمار الأجنبي في المغرب.

وأضاف حاييم سكيرا، خلال ندوة صحفية، على هامش هاته الزيارة التي ” أن  إقليم الحوز يتوفر على مؤهلات طبيعية وسياحية قوية، ونسعى من وراء هذه الشراكة تعزيز وجهة الإقليم السياحية وترويجها على المستوى الدولي وتشجيع السياح الإسرائيليين لزيارة إقليم الحوز وتمديد مدة الإقامة بالإقليم لتصل إلى أسبوع”.

وتوقع سيمون حاييم سكيرا الأمين العام لاتحاد اليهود المغاربة في فرنسا، قدوم 300  ألف سائح إسرائيلي للمغرب، بعد استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وإسرائيل.

من جانبه، أكد مروان شيوخ رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بالحوز، أن الرحلات الجوية بين المغرب وإسرائيل، من شأنها فتح آفاق أكبر للتلاقح الثقافي بين البلدين، سواء من خلال اطلاع اليهود المغاربة الذين ارتفعت أعدداهم ونشأوا في إسرائيل على ثقافة بلدهم الأم خصوصا على مستوى إقليم الحوز.

وأضاف شيوخ أن الرئيس المؤسس لجمعية الصداقة المغربية الإسرائيلية تدارس مع أعضاء المجلس الإقليمي للسياحة بالحوزمستقبل قطاع السياحة المتضرر بشدة من الأزمة الصحية بالإقليم، وتم تقديم مقترحات عمل آنية لتسهيل وصول السياح الإسرائيليين من أصول مغربية واطلاعهم على المؤهلات السياحية التي يزخر بها إقليم الحوز، من خلال بحث سبل التعاون والشراكة بين الطرفين، بهدف الترويج للثقافة اليهودية المغربية كرافعة لهذا التقارب الإنساني.

وكان سيمون حاييم سكيرا الأمين العام لاتحاد اليهود المغاربة في فرنسا قد حل بتاحناوت بإقليم الحوز بدعوة من السيد مروان شيوخ، رئيس المجلس الإقليمي للسياحة حيث تم تقديم مجموعة من الشروحات والمعلومات عن المؤهلات السياحية بالإقليم بفضاء الاستقبال السياحي للحوز ، كما تم الاتفاق على تكثيف الجهود لتطوير العلاقات بين الجانبين في أفق تطوير العلاقات بين الجمعيتين.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *