بقلم نورالدين هراوي / شؤون الاستثمار

بعد حوالي أيام قليلة على تنصيب الوكيل الملك الجديد”محمد عامر“على المحكمة الابتدائية بسطات،القادم اليها من إقليم بن سليمان،أصبحت المؤسسة القضائية المذكورة تشهد تحولا جذريا وملحوظا عبر خارطة طريق عنوانها الأبرز“تحديث الإدارة القضائية وسرعة التقاضي،والبث المستعجل في كل الملفات العالقة” مع تبسيط الإجراءات والمساطر الإدارية والقضائية ونهج سياسة القرب والتواصل  وفق مقاربة تشاركية مع الجمعيات المدنية والحقوقية النشيطة  ووسائل الإعلام والصحافة المهنية والجادة في كل مايخدم القضاء ويعمل على تطويره وتجويده وخدمة المواطن والمصلحة العامة

وفي هذا السياق،كشفت مصادر عدة من المتقاضين والقاصدين للمحكمة للجريدة ، أنهم لم يعودوا يشهدوا طول الانتظار في ملفاتهم القضائية والتي تتطلب البث المستعجل،أو تعقيد في باقي المساطر الإدارية بشأن قضاء حوائجهم،كما أكدت ذلك الفاعلة الجمعوية الناشطة“خامسة حاجي” عن جمعية التربية والثقافة والعلوم والبيئة” على أن المحكمة فعلا في عهد الأستاذ“محمد عامر” شهدت قفزة  نوعية ملحوظة وملموسة  على مستوى تحقيق قضاء القرب بمفهومه الواسع، وحسن الاستقبال وإستراتيجية نوعية في التواصل الفعال والجيد،  مضيفة سواء على مستوى التواصل او الاستقبال المادي  او الاستقبال الرقمي ، وتقريب القضاء  من المرتفقين لادارة المحكمة ومختلف مصالحها،والبث العاجل وفي الآجال القانونية لكل الشكايات والتظلمات وفق لغة الحكامة والحوكمة وربط المسؤولية بالمحاسبة،حيث أشادت خامسة حاجي” بهذه المجهوذات المبذولة التي لعبها وكيل الملك عامر في زمن قياسي على تعيينه وتنصيبه وفق الرؤية والإستراتيجية للمجلس الأعلى للسلطة القضائية ووفق الاهتمام الملكي الخاص بسلك القضاء وتطويره .

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *