قضت محكمة الرباط بالحبس النافذ سنة واحدة في حق الشاب الذي ظهر في مقاطع وتسجيلات يعنف “أساتذة التعاقد” في شوارع الرباط قبل أيام خلت.

ويقضي “مول النص”، كما لقبه المغاربة، عقوبته الحبسية في “سجن العرجات”.

وتوبع “مُعنف الأساتذة” بتهم: “الضرب والجرح وانتحال صفة والتدخل في أعمال أمرت بها السلطات العامة”.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *