متابعة شؤون الاستثمار – طنجة – ومع (وكالة المغرب العربي للأنباء)

قالت المديرية الجهوية للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لجهة طنجة تطوان الحسيمة في بيان توضيحي إن “ما يروج في وسائل الإعلام بخوص وجود (صفقات وهمية بالمديرية الجهوية للسجون بطنجة) و (تعثر أشغال إصلاح السجن المحلي طنجة 1)، مجرد معطيات مغلوطة تهدف لتشويه صورة قطاع إدارة السجون والعاملين به”.

وأكدت المديرية الجهوية في نفس البيان أن الصفقة المتعلقة بإعادة تهييئ السجن المحلي طنجة 1 تمت وفقا لما جاء في القانون المنظم للصفقات العمومية، كما تم نشرها بعدد من الجرائد الوطنية وبوابة الصفقات العمومية.
وأشارت المديرية إلى أن أشغال إعادة تهييئ هذه المؤسسة السجنية تسير بوتيرة عادية، إذ أنها تخضع للمراقبة بشكل دوري من طرف مهندسين وتقنيين تابعين للإدارة المركزية وكذا المديرية الجهوية بالإضافة لممثلي مكتب الدراسات المكلف بالمشروع.
وكشفت المديرية أنه بخصوص مزاعم “عدم تعيين مدير جهوي على رأس المديرية الجهوية لجهة طنجة تطوان الحسيمة”، فقد سبق للمندوب العام أن نصب المدير الجهوي لهذه المديرية بتاريخ 3 شتنبر 2019، وذلك بعد بداية أشغال بداية تهييئ السجن المحلي طنجة 1 بستة أشهر.
واعتبرت الادعاءات المرتبطة بمقتصد السجن المحلي طنجة “لا أساس لها من الصحة”، وأضافت أن المعني بالأمر تم تعيينه بالمؤسسة سنة كاملة بعد تنصيب المدير الجهوية، وأن اختصاصاته بعيدة كل البعد عن تدبير صفقات بناء أو إصلاح المؤسسات السجنية.
ليخلص المصدر ذاته إلى أن بعض الجهات المشبوهة تنشر معطيات مغلوطة قصد تشويه سمعة قطاع إدارة السجون والعاملين به، عبر ترويج ومغالطات لا رابطة لها بالواقع في محاولة لتحقيق أهداف شخصية مشبوهة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *