أظهرت المعطيات الاحصائية التي أفرزتها العمليات التنظيمية للدورة 26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب والتي تم الاعلان عنها بتفصيل خلال الندوة الصحفية ، تثبت بالملموس أن المعرض استمر في المحافظة على جاذبيته الدولية، حيث شارك في دورته الجارية أكثر من 700 عارض ما بين مباشر وغير مباشر يمثلون أكثر من 40 دولة. 

كما أن الأعداد التي تزور المعرض يوميا قد فاقت توقعات الجهة المنظمة ( قطاع الثقافة )، التي اضطرت أحيانا للتدخل في الأوقات التي لوحظ فيها أن ممرات المعرض قد امتلأت عن آخرها بالزوار. وقد حضره أكثر من 15 مسؤولا دبلوماسيا و 4 وزراء : و كتاب كبار و علماء و مفكرون . وأما  بخصوص تحويل أروقة العارضين إلى فضاءات للندوات واللقاءات فهو علامة إيجابية على الدور الذي يؤديه المعرض في تنشيط الحركة الثقافية. و تم الاتفاق مع شركة النقل Tram way للتحسيس بمعرض الكتاب و تشجيع القراءة من خلال وضع الكتب في محطات “طرام واي” لتكون في متناول الراكبين للاطلاع عليها و لقراءتها .

و ما يخص التغطية الإعلامية الوطنية والدولية لفعاليات المعرض ، فقد حظيت هذه الفعاليات بتغطية شاملة تجعل منها خبرا أولا لدى مختلف المنابر الإعلامية.

ناهيك عن إشراف وزير الثقافة و الشباب و الرياضة شخصيا على أنشطةالمعرض ، حيث كان يتتبعها يوميا و يتصل بالمسؤولين لمعرفة الأجواء ، و أحيانا يقوم بزيارات للمعرض للوقوف على سير الأعمال به و توفير النظافة و الأمن وكاميرات المراقبة . كما كان يعطي تعليماته من أجل توفير الظروف الجيدة للزوار المغاربة و الأجانب. 

فضلا عن ذلك ، كانت هناك لجنة للمراقبة ، يسهر عليها الوزير شخصيا ، تتخذ الإجراءات اللازمة من أجل حسن سير المعرض و توفير النظام و مساعدة زوار المعرض.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *