كشفت دراسة خاصة بالمهاجرين المغاربة المقيمين بإسبانيا، أن عددهم بلغ إلى حدود 2016 (759 ألف و999)، وذلك بنسبة بلغت 15.15 بالمائة من مجموع الأجانب في الجارة الشمالية للمغرب والبالغ عددهم 5 ملايين و17 ألفا و406 مهاجر.

وأكدت الدراسة التي أعدتها الكتابة العامة للهجرة بإسبانيا بتعاون مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن 40 ألفا و79 مهاجرا مغربيا بإسبانيا يستفيدون من نظام حرية التنقل بين دول الاتحاد الأوروبي، فيما 719 ألفا و920 مهاجرا مغربيا يستفيدون من النظام العادي الذي يشمل الأجانب الذين لا يتوفرون على جنسية أحد بلدان الاتحاد الأوروبي.

وتبين الدراسة التي استندت على إحصاءات المرصد الدائم للهجرة بإسبانيا، أن غالبية المهاجرين المغاربة المقيمين من الشباب تتراوح أعمارهم ما بين (16 و64 سنة)، بنسبة بلغت 74.14 بالمائة، فيما تمثل الفئة الأقل من 15 سنة 24.77 بالمائة، تليها نسبة المتقاعدين الذين يتجاوز عمرهم 65 سنة بمعدل 2.09 بالمائة فقط.

وأشارت الدراسة إلى أن عدد المهاجرين المغاربة الحاصلين على الجنسية الإسبانية عرف تزايدا مضطردا ما بين 2010 و2015، حيث انتقل العدد من 10 آلاف و703 في سنة 2010 إلى 19 ألفا و904 في 2015، فيما بلغ مجموع المغاربة الحاصلين على الجنسية الإسبانية خلال هذه الفترة 127 ألفا و474 مغربيا.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *