وقع المغرب، اليوم الأربعاء، الاتفاق المتعلق بإقامة منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية، الذي يعد أبرز نقطة في جدول أعمال القمة الاستثنائية العاشرة للاتحاد الإفريقي، التي افتتحت أشغالها بكيغالي.
وقع الاتفاق رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الذي يقود الوفد المغربي المشارك في القمة.
وكان رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فاكي محمد، قد دعا في افتتاح القمة رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الاتحاد الإفريقي إلى توقيع هذا الاتفاق “التاريخي” الذي يفتح الباب أمام إقامة أكبر سوق مشتركة للسلع والخدمات، منذ إحداث منظمة التجارة العالمية.
وستساهم منطقة التبادل الحر هاته في إحداث سوق مشتركة للسلع والخدمات لفائدة أكثر من مليار مستهلك مع ناتج داخلي خام مركب يتجاوز 3000 مليار دولار. كما ستساهم في ارتفاع نسبة التجارة الإفريقية البينية إلى 52 بالمائة في أفق سنة 2022، وستمهد الطريق لإحداث اتحاد جمركي بعد أربع سنوات ، ومجموعة اقتصادية إفريقية في أفق 2028.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *