بلاغ


يعبر عن إدانته الشديدة لموجات #الغلاء الفاحش، كما يجدد مطالبته الحكومة بالإفراج الفوري على #المستحقات المالية للشغيلة التعليمية، ويؤكد حرصه الشديد على أن يكون #النظام_الأساسي لموظفي الوزارة الجاري التفاوض حوله، عادلا منصفا محفزا وموحدا.

النص_الكامل للبلاغ:

في اجتماعه الأول، المنعقد يوم الأحد 17يوليوز 2022، بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدارالبيضاء، استمع المكتب الوطني في البداية للكلمة التوجيهية لنائب الكاتب العام لمركزيتنا المناضلة، الأخ خليد العلمي الهوير، الذي نوه بنجاح المؤتمر العاشر للنقابة الوطنية للتعليم، وبالروح العالية والمنهجية التوافقية التي دبرت بها كل حلقاته، حيث تم وضع مصلحة المنظمة فوق كل الاعتبارات، مستحضرا التحديات المطروحة عليها، في ظل وضع اجتماعي وتعليمي مأزوم. كما أكد نائب الكاتب العام للمركزية على المكانة الريادية والطلائعية التي تحتلها النقابة الوطنية للتعليم في الجسم الكونفدرالي.

وبعد الكلمة التوجيهية للمكتب التنفيذي، تداول المكتب الوطني في مختلف المستجدات الدولية والإقليمية والوطنية، وفي مجريات الحوار القطاعي

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *