شؤون الاستثمار

طفلة عالقة أمام مؤسسة أبي طالب، لم يأتِ أهلها لإصطحابها الى المنزل بعد خروجها من المدرسة..
يظهر في الصورة رجل أمن وهو يطمئنها مع بعض الرجال من بينهم شاب يبدو أنه يعرف الفتاة وتطوع لأخذها لمنزلها بعد أن أخذ منه الشرطي بطاقة هويته للإحتفاظ بمعلوماته الشخصية…
مشهد يستحق عليه هذا الشرطي ترقية في منصبه لتفانيه في عمله أولا ولإنسانيته ثانيا.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *