وصلت شكايات لمؤسسات للتأمين الصحي ضد مصحات خاصة بالبيضاء إلى القضاء، بعد أن تم اتهام المصحات الخاصة بتقديم معطيات محاسبتية غير صحيحة والنفخ في فواتير لعمليات جراحية، إضافة إلى إجبار مرضى يتوفرون على التغطية الصحية بتعاقدهم مع مؤسسات للتأمين الصحي على وضع شيكات على سبيل الضمان.

وجاءت الشكاية الجديدة بعد زيارة لجنة مركزية للصحة، تضم خبراء محاسباتيين، لغاية التدقيق في النظام المحاسباتي الخاص بعدد المصحات، التي أنجزت تقارير حول طريقة عملها مع المرضى بخصوص أداء مستحقات التطبيب، إذ تبين أن مصحتين تقدمان خدمات بدون فواتير، في حين تعمل جميع المصحات الخاصة بدون استثناء على قبول شيكات على سبيل الضمان بما يخالف القانون.

ورصدت اللجنة المركزية مخالفات جسيمة ارتكبتها مصحات خاصة بالبيضاء ومدن أخرى أهمها، غياب أطباء تخدير متخصصين في مجموعة من العمليات الجراحية بمصحات، إضافة إلى خروقات تتعلق لمعالجة النفايات الطبية، وعدم توفر مؤسسات صحية خاصة على نظام لتدبير هذا النوع من المخلفات الخطيرة.

وسجل تفتيش دوري لمفتشية وزارة الصحة عددا من الاختلالات، بعيدا عن التلاعب في ملفات المرضى قصد الحصول على تعويضات، إذ سجل بالخصوص تردي الخدمات المقدمة من طرفها، وغلاء بعض عمليات التطبيب، وينتج عن دوريات تفتيش مفتشية وزارة الصحة غالبا إغلاق مصحات خاصة، إذ سبق أن تم إغلاق 11 مصحة دفعة واحدة.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *