ترأس نقيب هيئة المحامين بالدارالبيضاء حسن بيروين، ورئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبد الله البقالي اجتماعا هاما، اليوم الثلاثاء 24 أبريل بمقر هيئة المحامين بالدارالبيضاء. بحضور كل من رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب النقيب عمر ودرا، والنقيب عبدالله درميش، والنقيب محمد حيسي، والأستاذ جلال الطاهر عضو هيئة المحامين بالدارالبيضاء، بالإضافة إلى الامين العام الفيدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يونس مجاهد، وأعضاء مكتبها التنفيذي حنان رحاب، وعبد الكبير خشيشن، ومحمد الطالبي.

وأكدوا خلال هذا الاجتماع على ضرورة تحصين العلاقة بين الصحافين و المحاميين من كل الشوائب التي يمكن أن تشوش عليها، وتقوية العمل على تطويرها وتجويدها، وتعزيز التنسيق بين هيئة المحامين بالدارالبيضاء والنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

كما أكد الطرفان على أهمية وضع حد للتعابير الفردية والتدوينات التي تصدر من الصحافيين والمحامين، التي ستتخذ ضدها إجراءات قانونية.
كما استعرض الحاضرون خلال هذا الاجتماع العلاقات التي جمعت بين الصحافيين والمحامين، والنضال المشترك الذي خاضه الصحافيين والمحامين لتحقيق مكاسب سياسية وحقوقية وديمقراطية ومهنية، كما تم استحضار العلاقات التي جمعت بينهم خاصة خلال المحاكمات السياسية منذ الاستقلال.
ومن جهة اخرى أكد ممثلو النقابة الوطنية للصحافة المغربية، على ضرورة احترام المؤسسات وهيئات الدفاع، والانضباط للقواعد القانونية والاخلاقية.
وحرصا على استمرار الاحترام المتبادل بين النقابتين تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة للنظر ومعالجة بعض القضايا الطارئة.
وكما وجهوا نداء إلى هيئة المحامين والصحافيين، بضرورة اللجوء إلى المؤسسات قبل أي رد فعل في كل القضايا والاحداث كيفما كانت طبيعتها.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *